الافتتاحية

وقفـاتبسم الله ، والحمدلله ، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.





بداية أشكرك أخي القاريء على دخولك مدونتي ، فهي أرضاً خصبة

لبذرتي ، ولساناناً ناظقاً لفكرتي ، ويدُ أصافح بها يدك الكريمة ، فأنال بها بركة دعائك ، ونسير معاً في هذا الطريق ، نترقب معالمه ، ونتبادل الحديث ، فنؤنس وحشته ، ونقطع مسافته.



هذه الوقفات ؛ هي وقفات لك أخي القارىء تتفضل بها علي ، وحرة لاختيار فكري، وقطف يدي، من واحة الإيمان ، فأمد لك زهرة لتشم رائحتها العطرة ، وتمن علي بحكمك ، ورأيك من ذوقك الرفيع ، فأعيد الكرة ، وأجتهد في وضع الدواء على جرحي وجرحك ، عسى أن أوفق في التطبيب (وَمَا تَوْفِيقِي إِلا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ).



ولكل منا حقوق ، وها أنا أشمر عن ساعدي مستعيناً بالله لأعطائك حقك ، بأن أكون عند حسن ظنك ، فأضع ساعدي النحيل لدفع عجلة رسالتي إليك فهل لي بعد من حقي عليك نصيب؟



لا أشك في كرمك ، فلا تتردد في تدوين نقدك البناء ، ومداخلتك القيمة عبر مدونتي هذه ، كذلك فلا تنساني من خالص دعائك لي بالإخلاص ، بالتوفيق ، بالثبات ، بالقبول. فإن كان هناك اعوجاج استقام ، ونقص جبر ، وخطأ غفر من قبل الله العظيم ، بفضله ورحمته ثم ببركة دعائك أخي القارىء.

عدد التعليقات : 4 | عدد القراء : 1690 | تأريخ النشر : الأحد 18 ربيع الثاني 1430هـ الموافق 12 أبريل 2009م

طباعة المقال

إرسال المقالة
الافتتاحية بسم الله ، والحمدلله ، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه. بداية أشكرك أخي القاريء على دخولك مدونتي ، فهي أرضا خصبة لبذرتي ، ولسانانا ناظقا لفكرتي ، ويد أصافح بها يدك الكريمة ، فأنال بها بركة دعائك ، ونسير معا في هذا الطريق ، نترقب معالمه ، ونتبادل الحديث ، فنؤنس وحشته ، ونقطع مسافته. هذه الوقفات ؛ هي وقفات لك أخي القارىء تتفضل بها علي ، وحرة لاختيار فكري، وقطف يدي، من واحة الإيمان ، فأمد لك زهرة لتشم رائحتها العطرة ، وتمن علي بحكمك ، ورأيك من ذوقك الرفيع ، فأعيد الكرة ، وأجتهد في وضع الدواء على جرحي وجرحك ، عسى أن أوفق في التطبيب (وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب). ولكل منا حقوق ، وها أنا أشمر عن ساعدي مستعينا بالله لأعطائك حقك ، بأن أكون عند حسن ظنك ، فأضع ساعدي النحيل لدفع عجلة رسالتي إليك فهل لي بعد من حقي عليك نصيب؟ لا أشك في كرمك ، فلا تتردد في تدوين نقدك البناء ، ومداخلتك القيمة عبر مدونتي هذه ، كذلك فلا تنساني من خالص دعائك لي بالإخلاص ، بالتوفيق ، بالثبات ، بالقبول. فإن كان هناك اعوجاج استقام ، ونقص جبر ، وخطأ غفر من قبل الله العظيم ، بفضله ورحمته ثم ببركة دعائك أخي القارىء.
(1) - عنوان التعليق : موقع فعلا\" متميز-ويسعدني ويشرفني

تأريخ النشر: الأحد 25 ربيع الثاني 1430هـ الموافق 19 أبريل 2009مسيحية

نص التعليق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدني ويشرفني ان ازور الموقع الاكثر من رائع,
واهنيك على هاذا الموقع الاكثر من رائع فعلا" وبما فيه من قمة
التميز الذي ابهرني بجماله وحسن التصميم
اخوي عثمان السعيد- أبو عبدالمجيد اسأل الله لنا ولك التوفيق.
اخوك الصغير/ عمر بن ابراهيم الطخيس

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(2) - عنوان التعليق : ما شاء الله تبارك الله

تأريخ النشر: الاثنين 25 ربيع الثاني 1430هـ الموافق 20 أبريل 2009مسيحية

نص التعليق
السلام عيكم ورحمة الله وبركاته

وفقت في إنشاء مدونة مليئــة بالوقفات المفيدة والمليئة بالعظات والعبر.
جعله الله في موازين حسناتك .

إبنكـ,,

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(3) - عنوان التعليق : مدونة جميلة

تأريخ النشر: الاثنين 25 ربيع الثاني 1430هـ الموافق 20 أبريل 2009مسيحية

نص التعليق
إذا أردت أن تعيش لحظات تغمرك فيها السعادة ، والطمأنينة ، والخشوع. وأن يصغر في عينيك كل صنع واختراع وإتقان ، عدا صنع الله. فانطلق خارج نطاق العمران ، واهرب من ضوضاء المدن، تلك الرقاع الصغيرة على سطح الارض في هذا الكون الفسيح. لتتفكر في آية من آيات الله وتستشعر حقيقة قول الله عز وجل: (وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُوماً لِّلشَّيَاطِينِ) [الملك: 5].
مدونة جميلة وفيها من الوقفات المتنوعة المفيده .. الله يوفقك إلى ما يحب ويرض

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(4) - عنوان التعليق : شكر

تأريخ النشر: الاثنين 25 ربيع الثاني 1430هـ الموافق 20 أبريل 2009مسيحية

نص التعليق
جزاكم الله خير وبارك فيكم ، وأشكركم على الزيارة والدعاء

طباعة التعليق

إرسال التعليق
إرسال المقالة والتعليقات إلى صديق

التعليقات تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر عن رأي صاحب الموقع